الصبار، مصدر خامات بديلة


الجلود

نعم الجلود، وأفضل أنواع الجلود الآن!.

لم تعد الحيوانات هي المصدر الوحيد للجلود الأصلية والتي تستخدم منذ القدم بعد دباغتها في الأثاث والملبوسات وغيرها من الاستخدامات حتى اليوم، لأن رجل أعمال من المكسيك؛ أدريان لوبيز، وشريكه مارتي كازاريز، قاما بإنتاج جلود نباتية صنعت من الصبار، وقاما بتسميتها بـ"ديسيرتو" — Desserto® كعلامة تجارية تستخدم للإشارة على الجلد النباتي المصنوع من الصبار، وتعتبر أول جلود Vegan نباتية، تضامنا مع حركة الرحمة بالحيوانات، وكبديل أمثل مستدام، وصديق للبيئة.

لم يستخدموا مواد سامة في زراعة الصبار وصناعة الجلد، مثل فثالات—Phthalate، أو PVC، بل عضوي ويحتوي على ١٠٠٪ صبار. حازت ديسيرتو على جائزة LVMH Innovation Award 2020 للابتكارات.

هذا يعطي فرصة رائعة لمصممي الأزياء باستخدام الخام النباتي والمستدام للجلود النباتية المصنوعة من الصبار ديسيرتو، بدون تأنيب للضمير، وبطريقة تشجع للشراء، وبجودة عالية جداً تضاهي جودة الجلود الحيوانية تماماً. عند استخدامك لمصطلح ديسيرتو في البحث عن ملبوسات، أو أي مصنوعات جلدية يمكنك تصفح منتجات متاحة وقابلة للشراء.


 

البلاستيك النباتي

متى سيأتي اليوم الذي تنتهي فيه هذه الآفة، أكياس بلاستيك تعوم في البحار، وتعود لعقود من الزمان، عندما كان جدي لا يعلم ما الذي سيحدث في المستقبل وهو يتخلص من كيس بلاستيكي، في الهواء الطلق!

الآن يوجد بدائل للبلاستيك من النباتات، سواء من الصبار أو غيره مثل الذرة، وقصب السكر، والقمح أو بقايا الأطعمة.

وهي حلول مثلى صديقة للبيئة وتتحلل بسرعة، خاصة للاستهلاكات اليومية والتي لا تستهدف للبقاء والحفظ لفترة طويلة، حيث للأسف لا غنى عن البلاستيك الكيميائي، خاصة في الاستخدامات الطبية والصناعة التي تهدف للبقاء لفترة طويل، لأن البلاستيك يقاوم التحلل لفترة تزيد عن مئات السنين.

البلاستيك من أكبر الملوثات للبيئة، ليس فقط بسبب عدم تحلله السريع، وإنما أيضاً لمشكلة المايكرو-بلاستيك والتي تؤثر على النباتات والكائنات الحية في المحيطات، وبالتالي انتقال تلك الجزيئات إلى الغيوم في عملية التبخر ومن ثم الدخل حتى في محتويات الأمطار، نحن نأكل المايكرو-بلاستيك من النباتات التي تتغذى على مياه الأمطار.

المهم هنا؛ هو أن الصبار أيضاً يعتبر مصدر نباتي جيد للبلاستيك النباتي، وبامتياز.

A picture of Pascoe at work in her lab. ساندرا، عضو جامعة ديل ڤاللي دي أتيماجاك، من سابوبان (خاليسكو). في المعمل مع عينات من بلاستيك الصبار.

الباحثة ومهندسة كيميائية ساندرا باسكو، قامت بتصنيع بلاستيك نباتي من الصبار. لتحل مشكلة الاستهلاك البلاستيكي وتقليل النفايات.